لا شيء يبقى في الخفاء، ولاء أبو غندر

٤٠ ر.س

لا شيء يبقى في الخفاء

هي تراجيديا قاتل عاش صراعاً بحثاً عن النور..

ظن بأنه فاوست فركض خلف شيطانه.

ثم ظن بأنه ميلانوس فراح يبحث عن هيلانه

ولكنه أدرك في النهاية بأنه لن يستطيع أن يغادر طروادة.

مالم يغمره النور حد قدميه.

لا شيء يبقى في الخفاء هي.

رواية كتبتها لذاك الذي ينتظر قصاصه لأخبره

بأني لازلت أعتقد بأنه إنسان.


٢٨٢ صفحة

إصدار ١٤٣٩ (٢٠١٨م)

أضف للسلة

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك