أحزان الروهنجا

١٥ ر.س

"وتبعه الأصدقاء مسرعين، لكن رجلا مخيفاً هبط فجأة من فوق شجرة قريبة، ووقف في وجههم ملوحاً بعصاً غليظة .. كان رجلاً ضخم الجثة، مفتول العضلات، ملامحه قاسية، ووجهه ملطخ بالطين، وعصاه الغليظة تنذرهم بالخطر الداهم..


وحاول عبدالعزيز أن يكمله باللغة البنغالية، لكنه قال كلاماً لم يفهمه سوى أيوب، الذي حذر الأصدقاء موضحاً: يقول لكم "اتركوا الطفل في حاله، وغادروا هذا المكان حالاً".


وحاول أيوب أن يطمئنه، لكنه هتف غاضباً: منذ الأمس وأنتم تتجولون هنا.. رأيت سيارتكم بالأمس، وها أنتم تعودون بسرعة لتقبضوا على الأطفال .. لماذا تكرهون الروهينجا؟"


الفئة المستهدفة: شبان (12-16) سنة.

55 صفحة، قطع متوسط

إصدار 1436 (2015م)


تم شراء هذا المنتج أكثر من ١٣٣ مرة وتم تقييمه
أضف للسلة
مودة سعود منذ شهر قام بالشراء
حلو لي 9 سنوات
زائر منذ سنة
السلام عليكم...ممكن توضيح عن هذه الروايه اكثر.... مثلا وضع الصفحه الاخيره للروايه...شكرا
متجر رواية منذ سنة
وعليكم السلام، القصة تتناول مأساة أهلنا وأحبتنا الروهينجا في بورما.

ربما تعجبك