عاشقة البن الأخضر

٢٥ ر.س

رجع (روك) إلى بلاده ، كان الفزع غذاء أعصابه المنهارة و الموت هاجسه والتابوت المغلف بالعلم الامريكى لايفارق مخيلته لحظة من ليل أو نهار.. أعصابه لم تعد تحتمل اهتزاز نخلة يصفر فيها الريح ..

النخيل قامات اشباح تتهيأ للانقضاض عليه وعلى أمثاله من المرتزقة القادمين من وراء البحار.


107 صفحة

إصدار 1433 (2012م)

تم شراء هذا المنتج أكثر من ٢٨٦ مرة
زائر منذ سنة
رواية؟
متجر رواية منذ سنة
ليست رواية، بل مجموعة قصصية
زائر منذ سنة
كم صفحه ؟
متجر رواية منذ سنة
107 صفحة
زائر منذ سنة
لأي مرحلة؟
متجر رواية منذ سنة
الثانوي وما بعده

ربما تعجبك