رقصة المطر

٣٥ ر.س

كـأي فتاة كانت ... كأي ضحية لهجران والدها

كانت من تدافع عن عائلتها .. من تتأكد على إطعامهم .. كانت اكبر سبب لإحراجهم ريحان .. ذات القلب الخاوي من الحب.. ذات الثقة المعدومة في أي كائن سواها

ريحان .. تلك التي لا زالت تحتضن الطفل الذي هُجِرَ من قبل والدها داخل الذاكرة وجدت بأنها لوهلة محاصرة بين خطيب وزوج مستقبلي وشخص أدار ظهره دوماً لها ... بين الحيرة و التمني كانت

بين ما يجب عليها فعله وما لا يجب ...علقت.


264 صفحة، قطع متوسط

إصدار 1438 (2017م)


تم شراء هذا المنتج أكثر من ٣٢٧ مرة وتم تقييمه
أضف للسلة
زائر منذ شهرين
أحد الكتب نصح به الدكتور علي الشبيلي من خلال التعليقات فما هو؟
زائر منذ 8 أشهر
حول ماذا تدور الرواية؟
متجر رواية منذ 8 أشهر
لعل التعريف المرفق كافيا بإذن الله كـأي فتاة كانت ... كأي ضحية لهجران والدها كانت من تدافع عن عائلتها .. من تتأكد على إطعامهم .. كانت اكبر سبب لإحراجهم ريحان .. ذات القلب الخاوي من الحب.. ذات الثقة المعدومة في أي كائن سواها ريحان .. تلك التي لا زالت تحتضن الطفل الذي هُجِرَ من قبل والدها داخل الذاكرة وجدت بأنها لوهلة محاصرة بين خطيب وزوج مستقبلي وشخص أدار ظهره دوماً لها ... بين الحيرة و التمني كانت بين ما يجب عليها فعله وما لا يجب ...علقت.
زائر منذ 8 أشهر
يناسب عمر ١٢-١٦؟
متجر رواية منذ 8 أشهر
يناسب ما بعد 16 سنة
لطيفه الطلحه منذ سنة قام بالشراء
جمييييل بمعنى الكلمه نهايه غير متوقعه بتاتا والشين بالكتاب انه طول الوقت يعبر عن مشاعر الشصيه بشكل دقيييق
زائر منذ سنة
كيفية النشر كيف واين ايميل الدار
متجر رواية منذ سنة
يسعدنا تواصلكم على البريد الخاص بالمؤلفين [email protected]
لينا العبدالله منذ سنة
وهل هو خالي من المخالفات والاداب
متجر رواية منذ سنة
بإذن الله نعم
لينا العبدالله منذ سنة
عن ماذا يتحدث واي عمر يناسب
متجر رواية منذ سنة
تناسب الكبار كـأي فتاة كانت ... كأي ضحية لهجران والدها كانت من تدافع عن عائلتها .. من تتأكد على إطعامهم .. كانت اكبر سبب لإحراجهم ريحان .. ذات القلب الخاوي من الحب.. ذات الثقة المعدومة في أي كائن سواها ريحان .. تلك التي لا زالت تحتضن الطفل الذي هُجِرَ من قبل والدها داخل الذاكرة وجدت بأنها لوهلة محاصرة بين خطيب وزوج مستقبلي وشخص أدار ظهره دوماً لها ... بين الحيرة و التمني كانت بين ما يجب عليها فعله وما لا يجب ...

ربما تعجبك